اكتشف أهم مهارات كاتب المحتوى | وكيف تصبح كاتب محتوى محترف؟

أهم مهارات كاتب المحتوى وأسرار النجاح في مجال كتابة المحتوى، بشكل عام إن وظيفة الكتابة تُعد من أقدم الوظائف، إلا أن لفظ كتابة المحتوى انتشر كثيراً في هذه الأيام، كما أصبحت وظيفة كاتب المحتوى من أكثر الوظائف انتشاراً؛ ولذلك لا بد أن يتمتع كاتب المحتوى بمجموعة من المهارات الفريدة التي تساعده في صنع محتوى جذاب.

مهارات كاتب المحتوى
  أهم مهارات كاتب المحتوى | وكيف تصبح كاتب محتوى محترف ومطلوب؟

وفي هذا المقال، سنستكشف أهم مهارات كاتب المحتوى التي يجب أن يتمتع بها، ليحقق النجاح في مجال كتابة المحتوى، و سنساعدك عزيزي الكاتب على معرفة هذه المهارات لتعزيز مهاراتك الكتابية، ولكي تتميز عن غيرك من كتاب المحتوى.

أولاً: ما هي مهارات كاتب المحتوى ؟

بشكل عام إن مجال كتابة المحتوى من أهم وأكثر المجالات التي يزداد التنافس فيها بشكل يومي.
و لكي تصبح كاتب محتوى محترف عليك البدء بتنمية الكثير من المهارات، وأيضاً العمل بشكل مستمر على اكتساب مهارات جديدة، حيث أن التطور في هذا المجال يحدث يومياً وبشكل مستمر.
وسنبدأ الآن في معرفة أهم مهارات كاتب المحتوى التي لا بد أن يتميز بها في مجال الكتابة بشكل مفصل وواضح.

1- مهارة اللغة العربية

عند الكتابة باللغة العربية فإنه لا بد من مراعاة الأخطاء الإملائية والنحوية، حيث لا يرغب أي شخص بقراءة نصوص مليئة بالأخطاء الإملائية، بالإضافة إلى وجود مشاكل في الأسلوب والصياغة.
وإذا كنت ترغب كثيراً في تحسين أسلوبك في الكتابة؟ اقرأ بشكل مستمر وجرب أن تكتب بأسلوب مختلف في كل مرة.
وإذا كان لديك أي مشاكل في اللغة التي تكتب بها، فننصحك بأن تعمل على حلها من خلال دراسة دورة تساعدك على تحسين مهاراتك الكتابية واللغوية، وهذه الدورة من منصة رواق عن مهارات الكتابة تساعدك في تصحيح وتجنب الأخطاء الشائعة في اللغة العربية.

2- مهارة البحث عن المعلومات

في مجال كتابة المحتوى، يُعد البحث الدقيق والشامل عن المعلومات هو الأساس الذي يبنى عليه أي محتوى، ويجب على كاتب المحتوى أن يكون ماهراً في جمع المعلومات من مصادر موثوقة وفهم متطلبات الجمهور المستهدف.
فمهما كان كاتب المحتوى محترفاً في صياغة الكلمات، فلا بد من أن يحتاج إلى مهارة البحث للحصول على معلومات إضافية حول الفكرة أو الموضوع الذي يكتب عنه، وهذا يعد أمراً ضرورياً قبل الكتابة.وبالإضافة إلى ذلك يجب أن يتمتع كاتب المحتوى بالصبر في البحث عن المصادر الموثوقة للمحتوى الذي يكتبه مع إيجاد المراجع الصحيحة له على الإنترنت.

3- مهارة التنظيم

تُعتبر وظيفة كتابة المحتوى من أكثر الوظائف التي يمكن أن تؤخرك وتجعلك تفقد القدرة على إدارة الوقت إذا تعاملت معها بعشوائية، وذلك لأنها تتطلب الكثير من المراحل التي يمر بها المحتوى قبل أن يتم نشره، ويمكنك من هنا أن تتعرف على مراحل كتابة المحتوى بالتفصيل.
ولذلك تعد القدرة على تنظيم وإدارة الوقت من أهم وأفضل مهارات كاتب المحتوى التي ينبغي أن يكتسبها، وإليك بعض النصائح التى يمكن أن تساعدك في ذلك:
  1. توفير مكان منظم ومرتب للعمل فيه.
  2. تخصيص وإعداد جدول بمواعيد تسليم المهام المكلف بها للعميل أو الشركة في الوقت المحدد، بالإضافة إلى توفير وقت كافٍ لتحرير ومراجعة المحتوى.
  3. ترتيب المهام حسب أولوية التسليم، فالأهم ثم المهم.
  4. تقسيم الوقت المتاح لكل محتوى لإعطاء الوقت الكافي لكل خطوة من البحث وتجميع المعلومات، وتحديد المحتوى والكتابة.
هناك العديد من التطبيقات التي تساعدك في تنظيم وإدارة الوقت، بالإضافة إلى تنبيهك بمواعيد تسليم كل مهمة، مثل: أداة تقويم جوجل (Google Calendar)، أو أداة (Todoist)، أو مفكرة ورقية لديك لتنظيم مواعيد التسليم.

4- مهارة المرونة والتكيف

مع أنّ التخصص في نوع واحد من كتابة المحتوى أمر مطلوب، ولكن القدرة على كتابة أنواع مختلفة من المحتوى أمرٌ يضيف للكاتب قيمة كبيرة.
على سبيل المثال، تختلف كتابة الأخبار الصحفية عن محتوى المدونات التعليمية، وعن ذلك المحتوى المخصّص لمواقع التواصل الاجتماعي لإقناع الجمهور بشراء منتج أو تجربة خدمة معينة وغيرها.
لذا، كلما زادت الأساليب الكتابية التي يمكنك تعلمها وسرعة تكيفك معها، وقدرتك على الانتقال من أسلوب لآخر زادت قيمتك ككاتب محتوى.

5- مهارة الاستمرارية والمثابرة

في مجال الكتابة يجب أن يتحلى كاتب المحتوى بالصبر، فمهما كنت محباً للكتابة، فإنه سيأتي عليك أوقات تشعر فيها بالملل من كثرة المهام المطلوبة والمتراكمة والتي لا بد من إنجازها.
وكل ما عليك هو تقسيم هذه المهام إلى مهام أصغر يسهل الانتهاء منها بسهولة.


6- مهارة إنتاج الأفكار

ما أهمية هذه المهارة؟ تُعتبر الأفكار الجيدة التي يتم صياغتها بأسلوب شيق من الأمور التي تجذب انتباه القارئ، وأيضاً، قد تحتاج في بعض الأوقات إلى اقتراح أفكار لمحتوى عملائك أو الجهات التي تعمل معها، ولذا عليك أن تكون جاهزًا على الدوام.ويمكنك اكتساب هذه المهارة من خلال عدة أمور:
  • القراءة تساعدك على إيجاد أفكار جديدة للمحتوى، كما أنها تجدد اتصالك بمواضيع قديمة، أو تعرفك على آخر الأفكار والتطورات؛ لذا حاول أن تقرأ كل ما تقع عليه عيناك.
  • استخدام الاقتراحات التي يقترحها جوجل عليك أثناء عملية البحث لإنتاج أفكار جديدة، حيث ستلاحظ أن جوجل يتولى استكمال السؤال الذي تكتبه داخل مربع البحث باقتراحات أخرى، أو اقتراحات في نهاية صفحة النتائج متعلقة بما تبحث عنه.
  • عن طريق استخدام أداة (Google Trends)، لمعرفة المواضيع الرائجة التي يبحث عنها مستخدمو الإنترنت في بلد معين. 


7- مهارة التركيز

لكي تستطيع كتابة محتوى احترافي في أقل وقت ممكن فإن مهارة التركيز هي العامل الأساسي الذي تقوم عليه هذه العملية.
لذا قسم خطة عملك إلى مهام صغيرة، واعمل على كل مهمة منهم على حدا دون الجمع بين كل المهام، فاجعل وقت الكتابة خاص بالكتابة فقط ولا تقم بأي بحث أو تعديل قد يشتت تركيزك، وقم بإنجاز المهام الأصغر أولاً ثم المهام الأكبر إلى أن تنتهي من جميع المهام.
وأيضاً لا تقتصر هذه المهارة على التركيز في المحتوى الذي تنتجه فقط، بل تتعداها للتركيز على إنتاج شكل المحتوى بالشكل الأمثل، وتسليم المحتوى في الوقت المحدد.
لذا ابتعد عن كل ما يشتت انتباهك، وحاول أن تمنح تركيزك كله لكتابة المحتوى المطلوب منك.

8- مهارة الكتابة لمحركات البحث

تعد هذه المهارة من المهارات التي لا غنى عن معرفتها وخاصة للعاملين في العالم الرقمي وصناعة المحتوى.
و في وقتنا الحالي، يبحث أصحاب الأعمال والشركات عن كاتب محتوى SEO يعمل على كتابة محتوى يزيد من ظهورهم على محركات البحث، و يكون على علم بمعرفة اختيار الكلمات المفتاحية، وكيفية توزيعها في المحتوى والعناوين الرئيسية.

وتعد هذه المهارة من أهم المهارات التي ينبغى أن تتوافر لدى كاتب محتوى الويب الذي يقوم بكتابة المقالات التي يتم نشرها على المواقع الإلكترونية، حيث أن المحتوى لن يعرف بأنه جيد أو سيء إلا بعد أن يتم الوصول إليه أولًا!
والكتابة لمحركات البحث تتطلب استخدام عناوين رئيسية جذابة،وعناوين جانبية وكلمات مفتاحية تستهدف وصول المقال إلى النتائج الأولى في صفحة البحث، ولكن يجب أن تعرف أن بقاءك في النتائج الأولى من صفحة البحث لن يستمر كثيراً إذا لم تقم بتعديل محتواك بشكل دائم.
وتذكر أنه كلما ظهر مقالك في النتائج الأولى لصفحة البحث، كلما تم الوصول إلى شريحة أكبر من جمهورك المستهدف وتحقق هدفك.

9- مهارة معرفة أنظمة إدارة المحتوى

تستخدم هذه الأنظمة لتنسيق المحتوى ونشره عليها، ومعرفة هذه الأنظمة أصبح من مهام العمل في صناعة المحتوى.
فقد لا تكون الكتابة فقط من ضمن المهام التي تكلف بها، بل يمكن أن يطلب منك أيضاً نشر المحتوى على موقع العميل أو الشركة، لذا ننصحك بأن تتعرف على كيفية عمل أنظمة إدارة المحتوى مثل: نظام إدارة المحتوى (Word press)، و (Blogger).

10- مهارة التواصل

من المهارات الضرورية أيضاً لنجاحك ككاتب محتوى هو التواصل مع الكتّاب الآخرين وبناء شبكة قوية من العلاقات المهنية.
ولكن الأهم، هو التواصل مع عملائك، حيث أن التواصل بين الكاتب والعميل من أهم أسباب الوصول لمحتوى قيم وواضح ومرتبط مع هدفه؛ لذا إن كنت بحاجة لمعلومة ما، تواصل مع عميلك بشكل رسمي وافهم منه أكثر.

11- مهارة التحرير والتعديل

كما يقول جستيس لويس: " لا يوجد كتابة عظيمة، يوجد فقط تعديل كتابة عظيم".
وبشكل عام يأخذ التعديل في كتابة المحتوى وقتاً أطول بكثير من الكتابة؛ ولذلك عند قيامك بتعديل المحتوى تأكد من تجنب الأخطاء اللغوية والإملائية الشائعة، واستخدم علامات الترقيم بشكل مناسب مع المحتوى.
وبعد انتهائك من المحتوى؛ قم بقراءة المحتوى مرة أخرى ولكن هذه المرة من وجهة نظر القارئ للتأكد من كونه محتوى واضح ومفهوم.

12- مهارة التطوير

من أهم ما يجب عليك فعله لكي تصبح كاتب محتوى محترفاً هو متابعتك لكل ماهو جديد في كتابة المحتوى، ومعرفة أفضل الأدوات التي تساعدك على تقديم محتوى قيم.
وبجانب تطويرك في هذا المجال، عليك إتقان استخدام برامج مايكروسوفت أوفيس، مثل:
(MS Word)، و(MS Powerpoint)، و(MS Excel) لتسهل عليك عملك،فهي أمرٌ لا غنى عنه أيضًا.

وبجانب المهارات المذكورة سابقًا، هناك أيضًا مهارة الكتابة السريعة وهي تساعدك على الكتابة بشكل أسرع، بالإضافة إلى أنها تميز كاتب عن كاتب آخر في سرعة إنجاز المهام، ويمكنك ممارسة هذه المهارة يومياً من خلال موقع أكاديمية الطباعة (Tybaa).
وبالإضافة إلى كل ذلك عليك أن تقوم بعرض مهاراتك و تسويق خدماتك، وإليك بعض النصائح:
  1. شارك في كل المنتديات الخاصة بكتابة المحتوى، لمتابعة أصحاب الأعمال الذين يبحثون عن كاتب جيد.
  2. إنشاء حساب رسمي على مواقع التواصل الاجتماعي خاص بعرض مهاراتك وخدماتك، ليتعرف عليها الجميع.
وأخيراً جميع المهارات التي ذكرناها تُعد من أهم مهارات كاتب المحتوى، وأفضل مهام كاتب المحتوى، وهدفها الرئيسي هو الوصول بك إلى مستوى متقدم يجعلك في مكانة أفضل في هذا المجال شديد التنافس.
لذا إذا كنت تتعلم مهارة الكتابة وعملت على اكتساب هذه المهارات، فإننا نضمن لك أن تكون كاتب محترف يستطيع المنافسة في هذا المجال والوصول للقمة.
إذا أعجبك المقال فلا تنسى مشاركته مع غيرك، وإذا كان لديك أي استفسار اتركه لنا في التعليقات.
تعليقات